قدم المدير الفني لاتحاد كرة القدم، الدكتور بلحسن ملوش، المدرب الوطني جمال ابو عابد، مديراً فنياً لمنتخب النشامى خلال المرحلة القادمة، بحضور الامين العام للاتحاد سيزار صوبر.

 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم الاربعاء 25 تشرين الاول في مقر الاتحاد وبحضور مميز من وسائل الاعلام المحلية والعربية، حيث أكد صوبر في بداية المؤتمر ثقة الاتحاد برئاسة سمو الامير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية، بالمدرب الوطني، مؤكداً ان أبو عابد لم يكلف لفترة مؤقتة، بل جرى اختياره مديراً فنياً للفترة المقبلة.

 

بدوره، شدد د.ملوش على اهمية دعم المدرب الوطني، وتكاتف كافة اركان اللعبة لتطوير كرة القدم الاردنية، مبرزاً دور الاندية في الارتقاء بالمنظومة وتأهيل اللاعبين على امتداد الموسم، ليقدموا المستوى المطلوب عند التحاقهم بالمنتخبات الوطنية.

 

واستعرض المدير الفني للاتحاد الخبرات التي يتمتع بها ابو عابد، مؤكداً ان اختياره مديراً فنياً للنشامى لا يقتصر على مرحلة معينة، بل الى نهائيات كأس آسيا 2019 وتمنى له التوفيق حتى تصفيات كإس العالم، والنتائج هي التي ترسخ استمرارية المدربين وتبقيهم على رأس الاجهزة الفنية.. والاتحاد يدعم المدرب الوطني ويمنحه الاولوية لقيادة المنتخب خلال الاستحقاقات القادمة”.

 

اضاف: نمضي بخطط مدروسة بالاتفاق مع الاجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية، وبالتشارك مع الاندية سعياً لانتاج جيل قادر على النهوض بكرة القدم الأردنية واعادتها لمكانتها المعهودة بين كبار منتخبات القارة الصفراء.

 

من جانبه، ثمن المدير الفني للنشامى ابو عابد، ثقة اتحاد كرة القدم برئاسة سمو الامير علي، باسناد مهمة قيادة المنتخب الوطني له، مؤكداً ان المرحلة المقبلة ستشهد العديد من التغييرات على مستوى ستراتيجية العمل، وتشكيلة النشامى، سعياً لتحقيق التطلعات.

 

وقال: لم انظر منذ تسلمي للمهمة الى الفترة التي سأعمل خلالها مديراً فنياً، بل الى اعادة المنتخب الوطني الى المكانة التي يستحقها ويتمناها الجميع.. هدفنا واضح وهو التأهل الى كأس آسيا، ثم نتطلع بعد ذلك الى اعداد النشامى الى النهائيات.

 

ولفت المدير الفني للنشامى الى التغييرات التي سيجريها على القائمة استعداداً لمواجهة كمبوديا، مؤكداً ان المنتخب الوطني يشكل مكاناً للاعب الاكثر جاهزية وعطاء في ناديه، ليحجز مقعده بعد ذلك مع النشامى عن استحقاق.

 

يذكر ان المدير الفني للنشامى يتمتع بسيرة ذاتية ثرية مع تمثيله للمنتخب الوطني كلاعب على امتداد 18 عاماً، وحمله لشارة القيادة لـ10 سنوات حافلة بالعطاء والانجازات.. كما التحق بالجهاز الفني للمنتخب الوطني مع المدرب المصري الراحل محمود الجوهري، وحقق معه العديد من الانجازات الكبيرة خاصة بتأهله الى الدور الثاني في كأس آسيا 2004 بالصين.

 

كما عمل ابو عابد ضمن الجهاز الفني للنتخب الوطني على امتداد سنوات طويلة، قبل ان يتسلم مهام الادارة الفنية للمنتخب الاولمبي على امتداد خمس سنوات، محققاً انجازات لافتة وواضحة، توجها بالتأهل الى ربع النهائي من كأس آسيا، قبل الخروج امام كوريا الجنوبية على ضوء خطأ تحكيمي واضح، كما قاد على فترات عدداً من الاندية محلياً.