بحث الاتحاد الاردني لكرة القدم مع الأندية التي تشارك فرقها بنشاط الصالات، الواقع الحالي، وناقش الأجندة المستقبلية وما يتخللها من استحقاقات سواء للاندية او المنتخب الوطني.
وأكد الامين العام للاتحاد سيزار صوبر خلال الاجتماع مع ممثلي اندية الصالات، حرص الاتحاد على توفير الرعاية والاهتمام لهذا الشق من كرة القدم، بما يضمن استمراريته بالصورة الناجحة التي يظهر عليها الان، والارتقاء اكثر بمستوياته، كما ابدى استعداد الاتحاد من خلال الدائرة الفنية على المساهمة بتطوير نشاط الصالات، الامر الذي يعود بالفائدة على الاندية والمنتخب على حد سواء، وفي الوقت ذاته أثنى على الدور الذي تقوم به الاندية برفقة الاتحاد لتوسيع رقعة النشاط.
ومن جانبهم، عبر ممثلوا الاندية التي حضرت الاجتماع عن تقديرهم للدور الكبير الذي يقدمه الاتحاد لدعم منظومة كرة القدم الاردنية بشكل عام ونشاط الصالات بكرة خاص، واستعرضوا الى جانب ذلك أبرز ما افرزته مرحلة الذهاب للدوري الممتاز من معطيات فنية وادارية، وما تتطلبه مرحلة الاياب من متطلبات تسهم بالدرجة الأولى بتعزيز آلية العمل.
وبدوره، قدم الكابتن صلاح أبو جعفر مسؤول نشاط الصالات في الاجتماع الذي اقيم بحضور اداري النشاط مؤيد سليم وسولين الزعبي ادارية الدائرة الفنية، موجزاً عن القراءات الفنية والادارية التي خرج بها الدوري الممتاز حتى الان، واستعرض تفاصيل المرحلة القادمة والأجندة المقترحة لعام 2017، وما يتخللها من استحقاقات محلية بالنسبة للأندية والمتمثلة بمرحلة الاياب، أو آسيوية لدى المنتخب الوطني الذي ينتظر في تشرين الأول من العام المقبل المشاركة في التصفيات المؤهلة لكأس آسيا.
وكشف أبو جعفر ان الجهاز الفني للمنتخب الوطني سيواصل متابعته للمنافسات المحلية، للاطلاع عن قرب على اللاعبين وبالتالي الحصول على رؤية شاملة أثناء اختيارات المنتخب الوطني القادمة.