عقد اتحاد كرة القدم الأربعاء في مقره، ورشة عمل استشفائية بإشراف مدرب اللياقة الخاص بالمنتخبات الوطنية د.ديفيد ويلسون، وبحضور 80 مدربا ومدربة من كافة أندية المحترفين ومراكز الواعدين والواعدات والأندية النسوية والأمن العام.

وافتتح المدير الفني للاتحاد ستيوارت جيلينغ الورشة بالحديث عن أهمية بناء جسور التعاون والتواصل الدائم بين الأندية والاتحاد لتطوير الكرة الأردنية والمنتخبات الوطنية على وجه الخصوص، وأكد في حديثه على أهمية الأندية في دعم المنتخبات في قادم الاستحقاقات الدولية.

من جهته تحدث ديفيد في البداية عن أهمية الجانب البدني في بناء منظومة كروية قادرة على مواكبة التطور الذي تشهده الرياضة، كما قام بتقديم العديد من الأمثلة على ضرورة العمل البدني في تسريع اللعبة مستشهدا بالدوري الإنجليزي الممتاز نظرا لحدة منافسة الأندية فيه وسرعة اللعب هناك.

بدوره استعرض إيان برنسكيل مدرب المنتخب الأولمبي بعض الحالات التكتيكية وبين دور المعد البدني في نجاح الخطط وتوظيف اللاعبين كل في مركزه، وذلك بعد الوقوف على حالة اللاعبين البدنية أثناء التدريبات ومتابعتهم أثناء المباريات.

واستمع ديفيد لأسئلة المدربين الحاضرين وقام بالإجابة عنها، مؤكدا أن تبادل الأفكار مهم للوصول إلى خطة عمل إيجابية في طريق الإحتراف، كما أكد الحاضرون على ضرورة عقد مثل هذه اللقاءات مستقبلا لدعم دور المعد البدني في الأندية ومنحه الإهتمام اللازم لتحقيق الأفضل.

وتأتي هذه الخطوة من منطلق حرص الاتحاد على دعم سياسة العمل التشاركي مع الأندية، بما يكفل تطوير كوادر الأندية.