قررت لجنة الاستئناف في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلغاء تعميم العقوبات المفروضة على لاعبي واداري النادي الفيصلي من قبل اللجنة الانضباطية في الاتحاد العربي.

‎جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدتها اللجنة امس الاثنين 13 تشرين الثاني وتم فيها مناقشة الإستئناف المقدم من الاتحاد الاردني والنادي الفيصلي حول العقوبات وقرار تعميمها على الإطار الآسيوي.

‎وبحسب كتاب رسمي من الاتحاد الآسيوي، فإن لجنة الاستئناف قررت إلغاء قرار لجنة الانضباط والاخلاق لدى الاتحاد الآسيوي بتعميم العقوبات على النطاق الآسيوي.

‎وكان سمو الامير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد على متابعة يومية مع تفاصيل القضية انطلاقا من حرص سموه على حماية اللاعبين والاندية والكرة الاردنية كافة، ووجه بشكل يومي الأمانة الأمانة العامة في الاتحاد على بذل كل جهد في تلك المسألة ووفق الإجراءات القانونية وبما يخدم ارساء معايير العدالة.

‎وأكدت الأمانة العامة انه وبتوجيه من سمو الامير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية تحرك الاتحاد منذ قرار التعميم بالإطار القانوني وبالتنسيق مع النادي الفيصلي الامر الذي ساهم بتقديم ملف استئناف متكامل بفضل جهود ورؤية المحامي علاء خليفة الذي فوض لمتابعة الموضوع، ولفت الى أن الاتحاد بذل الجهد من منطلق حماية لاعبيه في ظل العقوبات التي وصفت بالقاسية والمبالغ فيها، وهذا واجب الاتحاد تجاه الاندية واللاعبين ومنظومة اللعبة كافة.

‎وفق ذلك فإن القرار الصادر عن لجنة الاستئناف في الاتحاد الآسيوي يخول اللاعبين معتز ياسين وإبراهيم دلدوم وابراهيم الزواهرة وبهاء عبد الرحمن واكرم الزوي المشاركة في المباريات التي تقام على المستوى المحلي والقاري، مع الإبقاء على الإيقاف في إطار البطولات العربية فقط.

كما تم بناءً على الاستئناف المتكامل الذي قُدم للجنة اعادة رسوم الاستئناف الى النادي الفيصلي.

 

نسخة عن صورة القرار الذي تسلمه الاتحاد الاردني، بتاريخ 14\11\2017 وتم نشره لحظة وصوله من الاتحاد الاسيوي