كشفت الفحوصات الطبية التي خضع لها مدافع المنتخب الوطني رواد ابو خيزران، اصابته في الرباط الصليبي، وضرورة اجرائه لعملية جراحية قريباً.

وكان ابو خيزران يتدرب بشكل منفرد منذ التحاقه بالمنتخب الوطني الاحد الماضي، بعد شعوره بالالم التي اجبرته على عدم اكمال مباراة الفيصلي والجزيرة ضمن اياب كأس الاردن –المناصير- لكرة القدم، ما تطلب اخضاعه للعديد من الفحوصات السريرية والتي اكدت شعوره المستمر بالالم.

وبعد ان شارك اللاعب بالتدريبات الجماعية مع المنتخب الوطني لاول مرة امس للوقوف على مدى تأثير الاصابة، ثم انسحب سريعاً لشعوره بالالم، فضل الجهاز الطبي اخضاعه للمزيد من الفحوصات وصور الاشعة، والتي كشفت صباح اليوم السبت 23 كانون الاول اصابته بالرباط الصليبي وحاجته لعملية جراحية.

وأكد المدير الفني للمنتخب الوطني جمال ابو عابد وقوفه واعضاء الجهاز الفني والاداري وكافة اللاعبين الى جانب ابو خيزران ودعمه المطلق، متمنياً عودته السريعة الى الملاعب.

وابدى ابو عابد حزنه لغياب ابو خيزران الذي برز بقوة خلال المرحلة الماضية كمدافع متميز يعول عليه المنتخب كثيراً، مشيراً الى ان غيابه يعد خسارة كبيرة للنشامى.