صعد المنتخب الوطني لكرة القدم، تدريباته التكتيكية والبدنية، بقيادة المدير الفني جمال ابو عابد، استعداداً لمواجهة ليبيا ودياً عند الخامسة مساء الاثنين القادم على ستاد الملك عبدالله الثاني.

ورحب المدير الفني للنشامى قبل بداية التدريبات، بالتحاق المهاجم مالك عبد الهادي بالتجمع بعد وصوله من اليونان مساء امس، الى جانب الحارس عبدالله الفاخوري قادماً من معسكر المنتخب الاولمبي، مبدياً رضاه عن حماس اللاعبين وتركيزهم العالي خلال التدريبات.

وشدد ابو عابد على اهمية تقديم اداء مثالي امام ليبيا، يجسد الجاهزية الفنية والبدنية المطلوبة، قبل الدخول في معسكر جديد مطلع الشهر المقبل في ابو ظبي، يتضمن مواجهة فنلندا والدنمارك ودياً، استعداداً لكأس آسيا 2019 في الامارات.

وبدأ التدريب مساء اليوم الجمعة 22 كانون الاول عبر تمرينات بدنية قادها مدرب اللياقة كريم مالوش وركزت على القوة الانفجارية، قبل ان يصعد ابو عابد وجهازه المعاون التدريبات التكتيكية التي اشتملت على تطبيق العديد الجمل الفنية.

وشارك في التدريب 23 لاعباً هم: احمد عبد الستار، يزيد ابو ليلى، الفاخوري، طارق خطاب، انس بني ياسين، رواد ابو خيزران، فراس شلباية، ياسر الرواشدة، محمد الدميري، يزن العرب، جونثان تميمي، رجائي عايد، عامر ابو هضيب، احسان حداد، سعيد مرجان،مصعب اللحام، يوسف الرواشدة، يزن ثلجي، يوسف النبر، حمزة الدردور، عبد الهادي، موسى التعمري وبهاء فيصل.

وينتظر ان يواصل النشامى تدريباته مساء غدٍ على ذات الملعب بصفوف مكتملة، استعداداً لمواجهة المنتخب الليبي والذي وصل مساء امس الى عمان وبدأ تمارينه اليوم على ملعب خريبة السوق.
وكان المنتخب الوطني حسم تأهله الى كأس آسيا بعد فوزه الشهر الماضي على كمبوديا في بنوم بنه 1-0 ليؤكد عبوره عن المجموعة الثالثة، بانتظار خوض الجولة الاخيرة من التصفيات اواخر اذار القادم في العاصمة عمان بلقاء فيتنام.