اجتمع المدير الفني لاتحاد الكرة بلحسن مالوش الأربعاء 21 شباط في مقر الاتحاد، بالمدربين الجدد الذين تم تعيينهم في مراكز سمو الأمير علي للواعدين (26 مركزا) والواعدات (15 مركزا) والنخبة (10 مراكز)، لشرح آلية العمل خلال الفترة المقبلة، جاء ذلك بحضور الأمين العام لاتحاد الكرة سيزار صوبر.
وتحدث في بداية الاجتماع صوبر وشدد على أهمية القاعدة في بناء جيل سليم قادر على دعم مسيرة التطوير التي يقودها سمو الأمير علي بن الحسين – رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد الكرة-.
ونوه صوبر إلى أهمية التأسيس الصحيح للواعدين والعمل بإخلاص وتفان لتحقيق الأهداف المرجوة، كما شدد على أن الهدف الأسمى من هذه الاستراتيجية هو كرة القدم بهدف المزيد من التطوير.

ورحب بمركز الشلل الدماغي من اللجنة البارالمبية، وأكد أن الاتحاد سيسخر كافة إمكانياته وموارده لدعمه تنفيذا لتوجيهات سمو الأمير التي دائما ما كانت تنظر بأهمية كبيرة للمسؤولية الاجتماعية.

من جهته أثنى مالوش على حديث صوبر، ولفت إلى أهمية الانضباط والإلتزام للوصول إلى المطلوب، وطالب المدربين الجدد بتطبيق الضغط الإيجابي والعمل بكد وتعب مع النواة لتحقيق المصلحة العامة والمتمثلة برفع راية الأردن عاليا في المحافل الكروية مستقبلا.

واستعرض عصام التلي رئيس قسم الواعدين والواعدات، صفات المدرب والتي جاء أبرزها قوة الملاحظة وسرعة البديهة ومهارات التواصل الممتازة وأن يكون متمرسا في أساليب التحفيز.

كما تحدث التلي عن آلية العمل في مراكز الواعدين والنخبة، مشددا أن فترة إنتقاء اللاعبين ستكون من 23 شباط حتى 10 آذار المقبل، بينما ستكون أيام التدريبات يومي الجمعة والسبت صباحا والثلاثاء مساء مع مراعاة أي طارئ بسبب الطقس.

وشرح عقب ذلك البرنامج الفني لعمل المراكز، وشدد على أهمية وجود خطة عمل واضحة ومنظمة ومدروسة بين يدي كل مدرب للعمل عليها وتحقيق النتائج المثلى، وبين التلي أن آلية انتقاء اللاعبين للمراكز تعتمد على 4 جهات وهي المدراس والأكاديميات وأولياء الأمور والأحياء الشعبية التي لطالما شكلت مخزنا للمواهب العالمية والمحلية على حد سواء.

وشهد الاجتماع عدد من النقاشات والحوارات الإيجابية والتي جاءت جميعها في مصلحة اللعبة، وتضمنت أراء الحاضرين بخطة العمل وتأييدهم لها ولعمل المنظومة بشكل عام.