تغلب المنتخب الروماني على منتخبنا الوطني للسيدات بهدفين لهدف، في المواجهة التي جمعتهما الثلاثاء 6 آذار، في المباراة الختامية ببطولة ألانيا الدولية الودية، والتي تم المشاركة بها ضمن اطار الاستعدادات النهائية لكأس آسيا والمؤهلة لكأس العالم للسيدات.

 

سجلت ميساء جبارة لمنتخبنا في الشوط الثاني (53)، فيما سجل المنتخب الروماني هدفين في الربع ساعة الأولى من المباراة.

 

مثل منتخبنا: شيرين الشلبي (ملك شنّك) – روزبهان فريج (رند ابو حسين)، آية المجالي (هبة فخر الدين)، لانا فراس، انفال الصوفي، شروق الشاذلي (مي سويلم)، تسنيم ابو الرب، ستيفاني النبر، شهناز جبرين، لونا المصري، ميساء جبارة.

 

وعودة للمواجهة التي جرت على ملعب جولد سيتي في مدينة ألانيا التركية، قدم منتخبنا أفضل أداء له في البطولة، ولم تنعكس الصورة الحقيقية على نتيجتها النهائية .

 

تقدم المنتخب الروماني مبكراً بتسديدة زاحفة من خارج منطقة الجزاء على يسار الحارسة شيرين الشلبي. واستغل الخصم غياب التركيز ليضاعف تقدمه بهدف ثان بمتابعة لكرة ارتدت من الدفاعات عقب ركنية، خطفتها المهاجمة لتسجلها من امام المرمى.

 

وعاد منتخبنا الوطني ليرتب أوراقه، وبدأ بالمسك بزمام الأمور، فتحول الى الضغط على الخصم في أرضه، ونوع من طريقة اللعب، سواء بالكرات القطرية او التمريرات من العمق، وبات الفريق الأفضل أداء على أرض الملعب.

 

واقترب منتخبنا من التسجيل بعد مرور نصف ساعة من اللعب، لكن الحارسة الرومانية نجحت في منع تسديدة تسنيم ابو الرب من معانقة الشباك، بالاضافة الى ردها لانفراد لونا المصري قبل نهاية الشوط الأول بعدة دقائق.

 

ومع بداية الحصة الثانية، ظهرت بوضوح نية المنتخب الوطني للعودة بالنتيجة، حيث فرض أفضليته وأسلوبه، وأرهق الفريق الروماني المنظم في الدفاع وبناء الهجمات، الذي لجأ للخشونة من أجل إيقاف الهجمات الأردنية، فتحصلت معظم لاعباته على البطاقة الصفراء، وتم احتساب العديد من الأخطاء.

 

ونجحت هدافة المنتخب ميساء جبارة بتسجيل هدف تقليص الفارق بعد اقل من عشر دقائق من بداية الشوط الثاني، بعد متابعتها لركلة حرة ارسلتها القائدة ستيفاني النبر.

 

واستمر منتخبنا بالضغط وصناعة الفرص على الجناحين ومن العمق، وقام الجهاز الفني بتبديلات نشطت من كثافة وفعالية الهجوم، الا ان المنتخب الروماني استطاع الصمود حتى صافرة النهاية، ليخرج فائزاً بهدفين مقابل هدف واحد.

 

وبذلك يكون منتخبنا لعب اربع مباريات خلال ثمانية أيام، حيث خسر امام بولندا 2-0 في افتتاح مباريات، وخسر أمام المكسيك 5-1، وتغلب على لاتفيا 3-2، فيما اختتم مشاركته امام رومانيا.