يلتقي المنتخب الوطني للسيدات نظيره التايلندي ودياً عند الثانية عشر من بعد ظهر الثلاثاء 12 كانون الأول، على ستاد موانغ تونغ في العاصمة التايلندية بانكوك، ضمن تحضيراته المكثفة للمشاركة في كأس آسيا للسيدات، والتي يطمح من خلالها لخطف احدى البطاقات الخمس المؤهلة لنهائيات كأس العالم للسيدات – فرنسا 2019.

 

وكان منتخبنا تعرض للخسارة بثلاثة اهداف دون مقابل في مواجهته الأولى امام المنتخب التايلندي السبت الماضي.

 

واجرى المنتخب تدريبه الاثنين 11 كانون الأول على ملعب جامعة الملك منغت لتكنولوجيا المعلومات، تحضيراً لمباراته المرتقبة في ختام معسكره التدريبي.

 

وتم التركيز خلال التدريبات على طريقة اللعب، والإسناد الدفاعي والهجومي، بالاضافة لأسلوب التحركات المطلوب لتصحيح الأخطاء التي ظهرت في المباراة الماضية.

 

وعادت حارسة المرمى ملك شنّك للمشاركة في التدريبات، بعد ان تعرضت لكدمة في انفها خلال التدريبات التي سبقت المباراة الأولى.

 

وعقد الجهاز الفني اجتماعاً مع اللاعبات في وقت سابق من نفس اليوم، تم خلاله شرح الخطة التي سيلعبها في مباراته الثانية، والوقوف على الأخطاء التي ظهرت خلال المباراة الأولى، ومناقشة العديد من الأمور التي يجب تحسينها ومعالجتها للظهور بشكل افضل في المواجهة المقبلة.

 

وأسفرت قرعة كأس آسيا التي تم سحبها مؤخراً عن وقوع المنتخب الوطني والتايلندي بنفس المجموعة، الى جانب الصين والفلبين في البطولة التي تنطلق مطلع نيسان من العام المقبل.

النبر وجبارة والمجالي يدخلن نادي المائة

 

احتفى المنتخب الوطني باللاعبات ستيفاني النبر وميساء جبارة وآية المجالي لدخولهن نادي المئة، حيث وصلن الى المباراة رقم 100 ضمن مشوارهن مع المنتخب الوطني بعد مشاركتهن بالمباراة الماضية امام تايلند.

 

وتم تسليم اللاعبات قميص للمنتخب مرصع برقم 100 باللون الذهبي مع اسم كل لاعبة، تقديراً لما قدمنه للمنتخب طوال السنوات الماضية.

 

وقام أعضاء الجهاز الفني وإلاداري واللاعبات بتهنئة النبر وجبارة والمجالي، ضمن اجواء أسرية.