يتوجه منتخب الصالات لكرة القدم، الثلاثاء 12 أيلول الجاري، إلى مدينة عشق أباد في تركمانستان؛ للمشاركة بالأولمبياد الآسيوي الذي ينطلق مطلع الأسبوع المقبل.

 

وأكد المدير الفني صلاح أبو جعفر “أن الأولمبياد يمثل محطة مهمة للجهاز الفني، ونتطلع بعين الأهمية لتقديم كل ما لدينا من إمكانات تؤهلنا للظهور بالشكل الأمثل خلال المنافسات، وتحقيق نتائج إيجابية تكفل لنا الحصول على مركز متقدم يلبي مستوى الطموحات”.

 

وعن رضاه على مستوى التحضيرات، قال أبو جعفر للموقع الرسمي للاتحاد: “سارت التحضيرات بشكل مثالي، وشهدت تصاعدًا ملحوظًا في المستويين الفني والبدني للاعبين، وبدا واضحًا الانسجام بين العناصر كافة؛ خاصة الذين انضموا حديثًا للتشكيلة ويمثلون ما نسبته ‎75‎%‎ من القوام الرئيسي”.

 

وتابع: “لاحظنا مدى الجديّة التي ظهر بها اللاعبون خلال التدريبات، ولمسنا لديهم كل الإصرار والعزيمة أثناء البرنامج الاستعدادي الذي بدأناه الشهر الماضي وتخلله عدة مباريات وديّة مع الأندية المحلية؛ للوصول إلى أعلى درجات الجاهزية”.

 

واختتم حديثه: “عمدنا في المباراة الودية الأخيرة التي جرت بمدينة الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، أمام نادي أمانة عمان، لتجربة أكثر من لاعب في أكثر من مركز؛ لرسم ملامح التشكيلة النهائية التي ستظهر في النهائيات وتحمل على عاتقها آمال المشجعين والجماهير”.

 

ويفتتح المنتخب مبارياته في المجموعة الرابعة، أمام قيرغيزستان في 16 أيلول، ثم يواجه إيران بعدها بيومين، وفي اللقاء الأخير، يلعب مع منتخب تاهيتي في 20 من ذات الشهر.

 

ويضم الجهاز الفني والإداري للمنتخب: المدرب صلاح أبو جعفر، ومساعده مؤيد سليم، ومدرب الحراس مازن عبيد، والمعالج مأمون حرب، واللاعبين: أحمد أبو عرب، سامر سميح، نور خزاعلة، صهيب هديب، عدي هيكل، قيس شبيب، تميم عيطان، بهاء الكسواني، أحمد عامر، سامر رمضان، يوسف عياصرة، ماجد الحافي.