تعرض المنتخب الوطني لكرة الصالات اليوم الجمعة 2 شباط، للخسارة أمام تايلند 1-5 في المباراة التى جرت في صالة شينزوانغ بافتتاح مشواره بكأس آسيا التى تقام في تايبيه عاصمة تايوان.

وسيطر منتخب تايلند على معظم أجواء المباراة في ظل فارق المستوى والخبرة التى يتمتع به، بالمقابل ظهرت الاخطاء وبشكل كبير من قبل المنتخب.

وتصدر منتخب تايلند الترتيب برصيد ثلاث نقاط، يليه لبنان وقيرغستان نقطة واحدة من تعادلهما في اللقاء الاول الذي اقيم في نفس الصالة.

سجل هدف المنتخب معتز ابو شيخة، فيما سجل لتايلند ابيوات تشايمتشاروين، وجيراوات سورنويتشيان من ركلة جزاء،وجيتسادا تشوديش، وكريتسادا وونغكايو.

ويواجه المنتخب في ثاني لقاءاته بالبطولة منتخب قيرغستان الأحد 4 شباط عند العاشرة والنصف بتوقيت الأردن ، فيما يلتقي منتخب لبنان نظيره التايلندي.

مثل المنتخب:ماجد الحافي، أحمد أبو عرب، مجدي قنديل، أحمد سمارة، معتز أبو شيخة، قيس شبيب، إبراهيم قنديل، يوسف العوضات.

وبالعودة الى اللقاء، بدأ المنتخب مهاجما ونجح من تهديد مرمى تايلند اولا من خلال تسديدة سامر بالدقيقة الأولى كان لها الحارس بالمرصاد، ثم كان الرد من اللاعب جيراوات الذي توغل من اليمين وسدد كرة صاروخية ابعدها الحافي، ثان فرص المنتخب كانت تسديدة من أبو شيخة ارتطمت بمدافع تايلند.

الدقيقة السابعة كانت شاهدة على تغير اجواء المباراة بعد ان شهدت هدف تايلند الأول والذي جاء من هجمة عكسية سريعة من الأطراف عندما خطف سوفاوت ثويانكلانغ الكرة ومرر الى ابيوات تشايمتشاروين سددها بقوة داخل الشباك.

بعد الهدف، أصبحت السيطرة للمنتخب التايلندي الذي كثف من هجماته معتمدا على السرعة بنقل الكرة، مما أجبر لاعبي المنتخب العودة لتأمين المرمى وفي ظل هذا الضغط نجح منتخب تايلند من تسجيل الثاني من ركلة جزاء عن طريق جيراوات د10 احتسبت على سامر الذي ابعد الكرة بيده وهي في طريقها للمرمى خرج على اثرها بالبطاقة بالحمراء.

عاد المنتخب وتحرر من مواقعه الخلفية وتقدم لامام معتمدا على اختراقات أبو شيخة وشبيب وحيوية أبو عرب ومجدى واحيانا ابراهيم وسمارة من خلفه ولكن دفاع تايلند نجح بتأمين مرماه واعتمد على المرتدات ليعود تشايمتشاروين ليسجل الهدف الثالث د19 إثر هجمة مرتدة سريعة قادها تشوديش، لينتهي الشوط الاول بتقدم تايلند 3-0

دخل المنتخب الحصة الثانية وليس أمامه سوى التسجيل في ظل النتيجة، فكثف من طلعاته ولكنه اصطدم بصلابة دفاع المنافس، وفى ظل اصراره سجل أبو شيخة الهدف الوحيد د 21 من تسديدة قوية .

واصل المنتخب محاولاته لتقليص الفارق ولكن الدفاع كان حاضرا في كل مرة، بالمقابل عاد منتخب تايلند ليسيطر من جديد وبقوة في ظل تراجع اداء المنتخب، واعتمد بذلك على سرعة وخبرة لاعبيه بالهجمات المرتدة او التوغل من الاطراف، والتسديدة ليسجل هدفين في الدقائق الأخيرة عن طريق جيتسادا تشوديش د33، كريتسادا وونغكايو د36.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد المباراة قال المدير الفني صلاح ابو جعفر ” “لعبنا أمام منتخب يعد من افضل منتخبات آسيا، وهم يمتلكون العديد من اللاعبين أصحاب الخبرة الكبيرة، وهذا ما نفتقده نحن بالمقابل، سنعمل على تصحيح الاخطاء قبل مواجهة قرغيزستان، ففرصة التأهل ما زالت قائمة وخاصة بعد تعادل لبنان وقيرغستان”.

اما مدرب تايلند الاسباني خوسيه ماريا بازوس قال” دائماً من الجيد أن تبدأ بتحقيق الفوز، قمنا بعمل جيد في أول دقائق المباراة، برأيي فقد فريقي السيطرة على المباراة بعدما تقدمنا 3-0 حيث فقد اللاعبون تركيزهم ولعبوا على الهجمات المرتدة مما منح منتخب الأردن الأفضلية.. في المباريات المقبلة يجب أن نكون أكثر ذكاءاً وصبر في السيطرة على المباراة”.