حسم التعادل الايجابي 2-2، مواجهة المنتخب الوطني ت 23 لكرة القدم مع نظيره السعودي، في المباراة التي جمعتهما اليوم الاربعاء 10 كانون الثاني، على ستاد مجمع تشانغشو الرياضي، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات اسيا الصين 2018.

واستقر المنتخب في المركز الثاني متشاركاً وصافة المجموعة الثالثة مع المنتخب السعودي بنقطة واحدة، فيما تصدر العراق المجموعة ب3 نقاط بعد فوزه على ماليزيا 4-1، التي احتلت المركز الرابع دون نقاط.

وتقدم المنتخب بهدفي بهاء فيصل (12)(78)، قبل ان يدرك منتخب السعودية التعادل عبر هدفي عبدالله العمري (85) وراكان العنزي (90+4).

ومثل المنتخب في المباراة: رأفت الربيع، مصطفى عيد، يزن العرب، سعد الروسان، ورد البري، محمد الرازم، نور الروابدة (ابراهيم الخب)، محمود شوكت (خالد الدردور)، موسى التعمري، بهاء فيصل وأحمد الرياحي (أنس العوضات).

وبالعودة الى اجواء اللقاء الذي انتهى بطريقة دراماتيكية، بدأ المنتخب المباراة بصورة مثالية وأجبر المنتخب السعودي على العودة للخلف عبر الضغط المتواصل من لاعبي المنتخب، واسفر ذلك الضغط عن اولى الاهداف عبر بهاء فيصل قبل انقضاء الربع ساعة الاول بعد ان اقتنص الكرة من الدفاعات السعودية وواجه المرمى ليفتتح التسجيل للمنتخب.

الرد السعودي على الهدف جاء بعد اربع دقائق من تسديدة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الربيع ببراعة، ومنحت كرة مصطفى الطولية فرصة مضاعفة النتيجة للمنتخب بعد ان استلمها التعمري وراوغ الدفاع ليسددها بين احضان الحارس، وبرزت الرغبة السعودية بمحاولة تعديل النتيجة بعد سلسلة من التمريرات في مناطق المنتخب انتهت بتسديدة فوق العارضة، ليعود المنتخب السعودي ويشكل الخطورة على مرمى المنتخب بعد هجمة مرتدة انفرد بها المهاجم السعودي انقذها الربيع ببراعة، لينهي المنتخب الشوط الأول متقدما بهدف نظيف.

في الشوط الثاني تعززت رغبة المنتخب السعودي في تعديل النتيجة خاصة بعد تراجع اداء المنتخب وانكماش النجاعة الهجومية، وجاءت اولى المحاولات من عرضية سعودية سددها المهاجم بجوار المرمى، ليعود ويكرر الخطورة من فرصة حقيقية للتسجيل الا ان يزن العرب اخرج الكرة من خط المرمى، ليظهر بهاء فيصل مجددا بمجهود فردي تكلل بتسجيله الهدف الثاني للمنتخب من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.

بعد الهدف الثاني اندفع المنتخب السعودي للامام مجدداً وبدت المحاولات اكثر خطورةً، واستطاع العمري تقليص النتيجة برأسية في الزاوية البعيدة لم يفلح الربيع في التصدي لها، وعاد العنزي ليدرك التعادل للسعودية في الوقت القاتل من ركلة جزاء سددها على يسار الحارس لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي 2-2.

برونسكيل: سعيد بالروح التي ظهرت على اللاعبين وحزين على النتيجة

الى ذلك، اكد المدير الفني للمنتخب رضاه عن الروح القتالية التي اظهرها لاعبو المنتخب خلال اللقاء، مبدياً الاستياء من النتيجة النهائية للمباراة.

وقال برونسكيل خلال المؤتمر الصحفي الذي اعقب المباراة: “المنتخب السعودي منتخب قوي الا اننا اضعنا الفوز بالدقائق الاخيرة، سنعمل بجد لتجهيز اللاعبين وتحضيرهم نفسياً وبدنياً وذهنياً لمباراة ماليزيا”.

ويلتقي المنتخب نظيره الماليزي في 13 كانون الثاني ضمن الجولة الثانية، قبل ان يواجه العراق في 16 من الشهر ذاته.