الاتحاد الاردني لكرة القدم

الرئيس : صاحب السمو الملكي الامير علي بن الحسين

التاسيس: تاسس عام 1949 وأصبح عضواً بالاتحاد الدولي “فيفا” عام 1958 وعضوا بالاتحاد العربي عام 1974 وعضوا بالاتحاد الآسيوي عام 1975.

ويعتبر الاردن في طليعة الدول العربية التي اطلقت بطولة للاندية تحت مسمى بطولة الدوري وكانت تقام باشراف ما كان يسمى انذاك الاتحاد الرياضي العام وهي ذات البطولة التي تعرف اليوم باسم دوري المناصير للمحترفين وكان ذلك عام 1944 اي قبل خمسة اعوام من تاسيس الاتحاد وهو بذلك يعتبر احد اقدم بطولات الدوري في الوطن العربي عامة والقارة الاسيوية.

ويعتبر الاتحاد احد اقدم الاتحادات الاهلية في المنطقة وكان عضوا مؤسسا للاتحاد العربي لكرة القدم مثلما يعتبر المنتخب الاردني من اكثر المنتخبات العربية ظهورا بكاس العرب ودورة الالعاب العربية وهو المنتخب العربي الوحيد الذي نجح بالظفر بذهبتي دورتين متتاليتن بيروت 1997 وعمان 1999 مثلما حرصت الاندية الاردنية على المشاركة ببطولات الاندية بكل مسمياتها والتي كان يطلقها الاتحاد العربي سواء على صعيد بطولة الاندية العربية ابطال الدوري وبطولة الاندية العربية ابطال الكاس وكاس النخبة ودوري ابطال العرب واخيرا كاس الاتحاد العربي وحققت الاندية الاردنية انجازت وبلغت المباراة النهائية لعدد من نسخ تلك البطولات .

وحظي العديد من القيادات الادارية والفنية والمتخصصة في شتى مجالات كرة القدم بالانتخاب في مجلس الهيئة التنفيذية للاتحاد العربي ولجانه عبر سنوات طويلة .

وعلى الصعيد الاسيوي فان الكرة الاردنية ممثله بالمنتخب الوطني حقق ظهوره الاول بكاس اسيا عام 1972 من خلال مشاركته بالتصفيات التمهيدية لكن قمة الظهور الاردني على صعيد كرة القدم الاسيوية بدا منذ عام 2004 حينما بلغ المنتخب الاردني نهائيات اسيا- الصين- لاول مرة بتاريخه وحقق فيها نتائج ايجابية حيث بلغ الدور الثاني وخسر امام اليابان في المباراة الشهيرة بفارق الركلات الترجيحية وعاد المنتخب الاردني ليظهر من جديد بنهائيات كاس اسيا – الدوحة 2011 وبلغ ايضا الدورالثاني بعد حل ثانيا بمجموعته خلف المنتخب الياباني وعلى حساب منتخبي السعودية وسورية لكنه خرج ايضا امام منتخب اوزباكستان وهو سيحقق ظهوره الثالث والثاني على التوالي بنهائيات استراليا 2015.

كذلك فقد شاركت الاندية الاردنية ببطولات الاتحاد الاسيوي بتسمياتها المختلفة قبل ان تستقر على دوري ابطال اسيا وكاس الاتحاد الاسيوي وحققت الاندية الاردنية نتائج ايجابية واهمها الظفر بكاس الاتحاد الاسيوي ثلاث مرات من خلال الفيصلي الذي ظفر باللقب مرتين عامي 2005 و2006 وشباب الاردن عام 2007.

وعلى الصعيد الدولي فان المنتخب الاردني حقق ظهوره الاول بتصفيات كاس العالم بوقت متاخر وكان ذلك بتصفيات كاس العالم 1986 وانتظم فيها دون انقطاع حتى الان دون ان ينجح من اجتيار الدور الاول بكل مشاركته حتى جاءت تصفيات كاس العالم – البرازيل 2014 حيث حقق المنتخب الاردني انجاز تاريخي بتاهله الى كافة مراحل التصفيات الاربعه ووصولا الى المحلق العالمي على حساب منتخبات عريقة ولها تاريخه بنهائيات كاس العالم ومن ضمنها الصين والعراق وغيرها قبل ان يتوقف الحلم الاردني ببلوغ نهائيات كاس العالم امام منتخب الاوراجوي احد المنتخبات الذي سبق لله وان ظفر بكاس العالم .

ولا شك فان الكرة الاردنية ارتقت لقمة الانجازات منذ ان تولى صاحب السمو الملكي الامير علي بن الحسين رئاسة الاتحاد في شباط من عام 1999 وفي عهد رئاسته بلغ المنتخب الأردني للشباب نهائيات كأس العالم للشباب – كندا – عام 2007، وكان المنتخب العربي الوحيد في تلك النهائيات.

ولأول مرة في تاريخ كرة القدم الأردنية اجتازت المنتخبات الأردنية تصفيات البطولات الآسيوية الثلاث الكبرى (منتخبات الرجال، الشباب، الناشئين) خلال عام 2010 وفي سنوات عديده اخرى وكان اخرها حصول المنتخب الوطني لفئة تحت 22سنة على المركز الثالث نهائيات النسخة الاولى من نهائيات كاس اسيا – سلطنة عمان 2014

ويعتبر عام 2013 عام الانجازات الفنية والادارية للكرة الاردنية بفضل قيادة سمو الامير علي بن الحسين للكرة الاردنية حيث بلغ المنتخب الوطني الملحق العالمي من تصفيات كاس العالم وبلغ المنتخب النسوي نهائيات كاس اسيا -2014 – كاول انجاز يحققه منتخب عربي على مستوى قارة اسيا مثلما توج الاتحاد الاردني بجائزة افضل اتحاد متطور بقارة اسيا في الحفل السنوي الذي اقامه الاتحاد الاسيوي في ماليزيا ونالت الكرة الاردنية نصف مقعد بدوري ابطال اسيا وكذلك فوز الاردن بجائزة الاتحاد الاسيوي للواعدين ثم جاء الانجاز العالمي الكبير بحصول الاردن على ثقة العالم وفوز الملف الاردني باستضافة نهائيات كاس العالم للشابات عام 2016

وتحت إدارة سمو الأمير علي، حققت كرة القدم النسوية قفزة نوعية، وتقدم منتخب السيدات بشكل تدريجي على لائحة تصنيف المنتخبات الصادرة عن الاتحاد الدولي (فيفا) وبفضل رؤية سموه بتفعيل نشاطات منتخبات الفئات العمرية وتقوية كرة القدم للصغار والناشئين من خلال مراكز الأمير علي للواعدين والوعدات المنتشرة في المملكة والتي شهد عام 2013 مضاعفة اعدادها.

وبفضل التطور الكبير الذي اصاب كرة القدم الاردنية بعهد رئاسة سمو الامير علي بن الحسين والتطور الكبير الذي شهده اتحاد غرب اسيا والذي اشهر من العاصمة الاردنية عمان منذ عام 2000 برئاسة سمو الامير علي بن الحسين ولا يزال حتى الان فقد حظي سموه بثقة اكبر قارة على الارض … القارة الاسيوية حينما انتخب نائبا لرئيس الاتحاد الدولي “فيفا” عن قارة اسيا وعضوا بالهيئة التنفيذية للاتحاد الاسيوي .