احتضنت العاصمة عمان اليوم 20 شباط، فعاليات عرض كأس العالم لكرة القدم، حيث حطت الكأس الأغلى على مستوى العالم في جاليريا راس العين، وسط حضور كبير من وسائل الإعلام والجماهير التي توافدت لالتقاط الصور التذكارية.

 

وحضر الحفل امين عمان يوسف الشواربة، وعضو الهيئة التنفيذية لاتحاد الكرة ورئيس لجنة التسويق لؤي عميش، الى جانب مندوب الاتحاد الدولي الفيفا لوكاس راتشاو، ومرات اوزغل المدير الاقليمي لشركة كوكاكولا في الشرق الاوسط.

 

وثمن عميش خطوة الفيفا في وضع الاردن على خارطة الدول التي تحتضن الكأس الأهم على مستوى اللعبة، وقال: “هي المرة الخامسة على التوالي التي تشهد تواجد الكأس هنا، نحن سعيدون باستمرارية الخطوة”.

 

واضاف: “نشكر الفيفا وجميع العاملين على هذا الحدث لما له من أهمية للشعب الأردنية الذي لطالما أبدى شغفه وحبه الكبيرين للعبة”.

 

وشهدت نهاية فترة التقديم، مقابلات صحفية عديدة من كافة وسائل الإعلام التي حضرت الحفل بكثافة موثقين هذا الحدث العالمي.

 

وتوافد عدد كبير من الجماهير ومحبي اللعبة الاكثر شعبية على مستوى العالم لالتقاط الصور التذكارية مع الكأس، وحضر طلاب المدارس والجمعيات الخيرية لمشاهدة الكأس، إذ سمح لهم بالدخول قبل ساعة من موعد افتتاح المعرض للجمهور.

 

بدأت جولة كأس العالم لكرة القدم قبل انطلاق مونديال 2006 في ألمانيا، حينما استقرت الكأس في الطائرة، لتنقلها الفيفا بالشراكة مع كوكاكولا في جولة على مختلف بلدان العالم.

 

ووصلت هذه الجولة اليوم إلى دورتها الرابعة لتعبر مختلف البلدان وتقطع فيها الكأس أكثر من 126 ألف كيلومتر في أطول رحلة لها، لتمنح أكثر من مليون شخص حول العالم فرصة لقاء جائزة كرة القدم الأشهر للبطولة التي يتابعها الملايين.

 

ويبلغ طول الكأس التذكارية 36.8 سم وتزن أكثر من 6 كيلوجرامات، ولا يسمح إلا لرؤساء الدول وأبطال كأس العالم لكرة القدم بحملها، وهي تعرض في مقرها الدائم في المتحف العالمي لكرة القدم في زيوريخ.

 

ومهما كانت النتيجة النهائية لكأس العالم لكرة القدم، فإن جولة كأس العالم فيفا من كوكاكولا هي المرة الوحيدة التي تترك فيها منصة عرضها قبل بطولة كأس العالم