وقع الاتحاد الأردني لكرة القدم ونادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي مذكرة تفاهم للتعاون المتبادل بين الطرفين، الأربعاء 18 تشرين أول، بحضور سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد الكرة، والسفير الفرنسي ديفيد بيرتولوتي، وناصر الشريدة رئيس سلطة تطوير العقبة الاقتصادية الخاصة.

 

وتم إبرام الاتفاقية في فندق الإنتركونتننتال (العقبة)، حيث قام الأمين العام باتحاد الكرة سيزار صوبر بتوقيع المذكرة ممثلاً عن الاتحاد، فيما مثل الجانب الفرنسي مدير العلاقات الدولية بنادي مرسيليا السيد ميغيل بيرنارد.

 

وتهدف مذكرة التفاهم الى تعزيز جوانب التعاون بين الاتحاد والأردني ونادي أولمبيك مرسيليا في تطوير كرة القدم النسوية، سواء على صعيد الحكمات، المدربات، والمعسكرات التدريبية للمنتخبات الوطنية النسوية، التي تخدم بشكل خاص تحضيرات منتخب النشميات للمشاركة بكأس آسيا، وهي البطولة التي سيتم من خلالها تحديد المنتخبات الآسيوية التي ستتأهل لنهائيات كأس العالم للسيدات والتي تحتضنها فرنسا في 2019.

 

وبارك سمو الأمير علي بن الحسين توقيع هذه الاتفاقية مع الجانب الفرنسي، فيما عبر مدير العلاقات الدولية بنادي مرسيليا ميغيل بيرنارد عن سروره بتكوين هذه الشراكة بين اتحاد الكرة ونادي مرسيليا، مؤكداً بأن مذكرة التفاهم تهدف الى دعم الاتحاد الأردني في برامجه الهادفة لتطوير كرة القدم النسوية للوصول الى العالمية، وبأن المباراة الودية بين منتخب السيدات الأردني والفريق الأول النسوي لنادي أولمبيك مرسيليا هي نقطة البداية لهذه الاتفاقية.

 

ومن جهته، وجه الأمين العام سيزار صوبر شكره لنادي مرسيليا ولكل الجهات التي ساهمت في نجاح إبرام هذه الاتفاقية. مؤكداً بأن الاتحاد الأردني مستمر في السير نحو تطوير كرة القدم النسوية وقاعدتها في الأردن، وذلك ترجمة لرؤية سمو الأمير علي بن الحسين للنهوض بالكرة النسوية الأردنية نحو العالمية، مبيناً بأن الهدف من توقيع مذكرة التفاهم هو الاستفادة من التجارب والخبرات للنادي الفرنسي، والذي يعتبر من أعرق الأندية في فرنسا وأوروبا.

 

وفي نهاية الحدث، تم تبادل الدورع التذكارية وقمصان الفريقين، بمشاركة المديرين الفنيين للمنتخب الوطني للسيدات ونادي أولمبيك مرسيليا، بالاضافة لقائدة منتخب النشميات ستيفاني النبر، وهدافة الفريق الفرنسي.