اختتمت الأربعاء 7 تشرين الثاني دورة المدربين الآسيوية للمستوى الأول بإشراف المحاضر الدولي والآسيوي مرتضى محسسي، وبحضور عضو الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم منصور عبيدالله.

 

وكانت الدورة اقيمت على مرحلتين، حيث امتدت المرحلة الاولى بالفترة من 1 – 14 تموز، والثانية من 26 تشرين الأول الى 7 تشرين الثاني، وامتازت بالأهمية لوجود أسماء كبيرة خدمت الكرة الاردنية.

 

وأشاد عبيدالله بالأجواء الإيجابية التي سادت الدورة، مشيرا الى أن الاتحاد برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين سيبقى داعما للمدرب وسيسعى لإقامة الدورات التدريبية باستمرار، كما قدم درع الإتحاد للمحاضر محسسي معربا عن شكره له على جهده المبذول خلال الدورة، وتم توزيع الشهادات على المشاركين.

 

ولفت عبيدالله الى التطور الملحوظ بالدائرة الفنية بوجود المدير الفني الدكتور بلحسن مالوش الذي أضاف المناهج التدريبية الجديدة بالتنسيق مع الإتحاد الآسيوي، وإقامة الدورات التدريبية التي تنعكس ايجابيا على كرة القدم الاردنية.

 

وبدوره، أعرب المحاضر محسسي عن شكره لاتحاد الكرة على إقامة مثل هذه الدورات، وشكر المشاركين على التزامهم وانضباطهم خلال الدورة، مما انعكس ايجابا عليهم.

 

ونيابة عن المشاركين وجه رأفت علي وشادي ابو هشهش شكرهما لاتحاد الكرة للسماح لهم بالمشاركة بهذه الدورة، وللمحاضر محسسي الذي كان متعاونا جدا مع جميع المشاركين.

 

وحسب رئيس القسم الإداري علي شهاب، شهدت الدورة مشاركة نجوم الكرة الاردنية من منتخبات وأندية، ومشاركين من السعودية وفلسطين وانجلترا.

 

أسماء المشاركين بالدورة: حسونة الشيخ، رأفت علي، وسيم البزور، طارق الكرونز، سولين الزعبي، مؤيد سليم، صلاح ابو جعفر، بلال ابراهيم اخلاوي، شادي ابو هشهش، عامر ابراهيم صالح راتب، انزور نفش، تيسير الخزاعلة، خالد سعد، تحسين الرقب، اسيل خالد البربراوي، سامر محمد الكيالي، اسامة فتحي، ايمن علي ابو خليفة، عبدالله الكعابنة، فادي لافي من فلسطين، جديد بن احمد الصحراوي من انجلترا، فيصل سيف الدوسري و بندر خالد باصريح من السعودية.