وسع الجهاز الفني لمنتخب الناشئين ت16 لكرة القدم بقيادة المدرب خليل فطافطة، دائرة خياراته بحثا عن أفضل تشكيلة ممكنة ستخوض المرحلة الإعدادية الاولى استعدادا للإستحقاقات المقبلة، ومنها التصفيات الآسيوية أيلول المقبل.

 

وكشف فطافطة أن الجهاز الفني للمنتخب يدرك وجود قاعدة كبيرة ومميزة من الناشئين الموهوبين في جميع أنحاء المملكة يمكن الإستفادة منها، لذلك عمد الى منح الفرصة أمام أكبر عدد ممكن من اللاعبين للخضوع للاختبارات الفنية والبدنية قبل اختيار التشكيلة النهائية التي ستمثل المنتخب في قادم الأيام، مشيرا أن قطاع الناشئين يعد هو الاساس لرفد الفرق والمنتخبات كافة.

 

وشهدت المرحلة الاولى استدعاء 90 لاعبا من أندية المحترفين وغير المحترفين، بعد التنسيق مع كشافي إتحاد الكرة بإشراف المدرب هشام أبو فروة بعد متابعتهم خلال مرحلة الذهاب من الدوري، وتم تقسيمهم الى أربعة مجموعات ليتسنى للجهاز الفني متابعة جميع اللاعبين وتقييمهم، واختيار المواهب المميزة وضمها للمنتخب، وتم تعزيز العدد في المرحلة الثانية ليصل الى 120 لاعبا.

 

وأكد فطافطة أن أبواب المنتخب ستبقى مفتوحة لانضمام أي موهبة جديدة “سيتم انتقاء 25 لاعبا في هذه المرحلة، على أن نتابع رفقة الجهاز الفني المعاون مرحلة الإياب من دوري الفئات العمرية لهذه الفئة، مع إمكانية ضم أي لاعب قد يبرز خلال المباريات”.

 

وختم فطافطة “سعيد بمنحي مهمة إدارة تدريب منتخب الناشئين الذي يعد هو الاساس لتحقيق اي نجاح، وهو شرط لتواصل المسيرة نحو الابداع والتقدم بمستوى كرة القدم الاردنية”.

 

ويضم الجهاز الفني رفقة فطافطة، مساعد المدرب خالد لافي، مدرب حراس المرمى سعيد عليا، المسؤول الإعلامي أحمد الزاغة، المعالج عبدالله الحراسيس، ومسؤول اللوازم محمد العلاونة.