انهى المنتخب الوطني لكرة القدم، تحضيراته الفنية والبدنية، استعداداً لمواجهة نظيره السوري عند الثالثة والنصف عصر غدٍ الخميس 10 كانون الثاني، على ستاد خليفة بن زايد، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لكأس آسيا 2019.

واجرى المنتخب تدريبه الرئيسي مساء اليوم على ملعب اللقاء، بقيادة فيتال بوركلمانز، وبحضور كافة اللاعبين، ركز خلاله الجهاز الفني على تطبيق العديد من الجمل التكتيكية الى جانب الاستقرار على التشكيلة الاساسية لمواجهة سوريا.

في المقابل، التحق الحارس معتز ياسين بتجمع النشامى، وتابع جانباً من التدريبات دون ان يشارك بها، بعد ان وصل عصر اليوم الى الامارات قادماً من زيارة سريعة الى العاصمة عمان لاسباب عائلية.

ويتصدر المنتخب الوطني فرق المجموعة الثانية بعد فوزه في المباراة الاولى على حامل اللقب استراليا 1-0، فيما تتقاسم سوريا وفلسطين المركز الثاني بنقطة وحيدة من تعادلهما دون هداف.

وشهد الاجتماع الفني الذي عقد ظهر اليوم وحضره عن النشامى، مدير المنتخب اسامة طلال والمسؤول الاعلامي محمد العياصرة والطبيب رافائيل كرسيتانو الى جانب المسؤول الامني اسحاق جنكات ومدير العلاقات الدولية في الاتحاد محمد العبوة، استعراض التعليمات التنظيمية والادارية الخاصة باللقاء، الى جانب التأكيد على الوان الفريقين، حيث سيظهر المنتخب بالابيض الكامل، فيما يلعب المنافس بـ الاحمر.

.. فيتال يطمئن الجماهير

طمأن مدرب النشامى الجماهير الاردنية بأن المنتخب الوطني “جاهز تماماً، ولن يتأثر بمسألة نفاد التذاكر الخاصة لحضور المباراة”.

وقال فيتال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم: سمعنا بكل تأكيد عن نفاد التذاكر.. لكني واثق بان صوت الجمهور الاردني سيكون عالياً ومسموعاً لكافة اللاعبين، لدينا مباراة صعبة نتطلع من خلالها الى تقديم مستوى مميز، وتحقيق اهدافنا.

وعن التشكيلة التي سيبدأ بها امام سوريا، “لدي 23 لاعباً على قدر عال من الجاهزية والامكانات الفنية.. الاختيار بينهم صعب دائماً، في المقابل رصدنا منتخب سوريا بشكل جيد وهو فريق قوي خاصة على المستوى البدني، والعديد من اللاعبين لدينا سبق لهم التواجد بنفس الفريق مع لاعبي المنتخب السوري.. المجموعة صعبة بشكل عام كما يعلم الجميع”.

وتابع حديثه: تغلبنا على حامل اللقب والجميع سعيد بذلك.. لدينا وقت للاستمتاع خارج الملعب، لكن خلال التدريبات وفي المباريات نحظى بقدر عال من التركيز من اجل تحقيق اهدافنا.

بدوره، عبر قائد المنتخب عامر شفيع عن استعداده وزملائه للقاء سوريا، مشيراً الى الجاهزية الذهنية للنشامى لتجاوز الفوز على استراليا والتركيز بشكل كامل على لقاء الغد.

وقال: نشكر مدربنا فيتال وكافة اعضاء الجهاز الفني والاداري على منحنا الكثير من الثقة خلال الفترة الماضية.. ندرك ان الفوز على استراليا وضع علينا ضغطاً مضاعفاً، لكننا على قدر هذه المسؤولية.

وختم حديثه: ندرك صعوبة اللقاء قوة المنتخب السوري، سنركز على ايقاف الفريق بأكمله وليس لاعب محدد، نتمنى التوفيق لكافة الفرق العربية، ونتطلع الى حسم تأهلنا وصدارتنا للمجموعة غداً باذن الله.