يشارك منتخبنا الوطني للشباب ت 19 عاما في بطولة بانكوك الودية مطلع ايلول المقبل، والتي تأتي تحضيرا لنهائيات آسيا، حيث يشارك بالبطولة إلى جانب منتخبنا كل من الامارات والصين وتايلند.

 

وحسب القرعة التي سحبت في العاصمة التايلندية فإن المنتخب سيفتتح مشواره بالبطولة بمواجهة اصحاب الارض تايلند، ويلاقي في المواجهة الثانية المنتخب الصيني واخيرا سيواجه نظيره الإماراتي.

 

وتمتد البطولة على مدار 6 أيام (5 – 11 ايلول) يخوض المنتخب خلالها 3 مباريات على مستوى عال بحضور منتخبات حجزت مقعدها في النهائيات الآسيوية للشباب والتي تنطلق تشرين اول المقبل في اندونيسيا.

 

من جهته اكد المدرب احمد عبدالقادر على اهمية هذه البطولة مؤكدا انها خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح.

 

واضاف: “البطولة تأتي في توقيت مهم لرصد الأخطاء والايجابيات قبل موعد النهائيات، المنتخبات المشاركة جميعها عينها على النهائيات كحالنا، نتمنى تقديم أداء إيجابي”.

 

وتابع: “اعتمدنا طوال الفترة الماضية على المباريات المحلية الودية مع اندية المحترفين، التي بلا شك عادت بالفائدة التي كنا نتوقعها على اللاعبين والجهاز الفني لما شهدته من تنافسية كبيرة”.

 

إلى ذلك اكد مدير المنتخب ماهر طعمه، ان العمل في الدائرة الفنية بإشراف الدكتور بلحسن مالوش يسير على قدم وساق لتوفير معسكرات ومباريات على مستوى عال للمنتخب قبل الاستحقاق الرسمي، حيث ينتظر المنتخب معسكر خارجي يسبق بطولة بانكوك الودية في صربيا من 19 حتى 26 آب الحالي .

 

وحقق منتخب الشباب فوزا وديا 1-0 على الفريق الاول لنادي الجزيرة، في اللقاء الذي جمعهما على ملعب الكرامة امس الثلاثاء على ان يتجدد اللقاء الخميس.